منتديات الوحش

ღاردني من اصلي وطيبي حطوني على الجرح يطيبيღ

criminal_2010@9.cn  ايميل الاداره لأي استفسار
الاردن احلى دردشه صوتيه برعاية ابو كرم وإدارة الوحش http://r6a09be47.vitnaz.com.s4.roomsserver.com/

    طرائف....

    شاطر
    avatar
    شآآم
    مشرف

    عدد المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 07/01/2010
    العمر : 32
    الموقع : سوريا

    طرائف....

    مُساهمة  شآآم في الخميس يناير 07, 2010 1:19 pm

    طرائف

    يروى أن امرأة عجوزاً دخلت على السلطان سليمان القانوني


    وشكت له جنوده الذين سرقوا منها ماشيتها ، بينما كانت نائمة بمنزلها

    فقال لها السلطان مؤنباً : كان عليكِ أن تسهري على مواشيك ولا تنامي !


    فرمقته العجوز وأجابت على تأنيبه : ظننتك ساهراً علينا يامولاي فنمت مطمئنة البال .

    فقال السلطان : معكِ حق .



    قال أعرابي : خرجت في بعض ليالي الظلم فإذا أنا بجارية كأنها علم فأردتها عن نفسها

    فقالت : ويلك أما كان لك زاجر من عقل ،إذا لم يكن لك ناه من دين ؟

    فقلت : إنه والله ما يرانا إلا الكواكب .


    قالت : فأين مكوكبها <اي خالقها>؟





    كان رجل ذا جاه ومال ، بنى لنفسه داراً وكان في جواره بيت لعجوز لا يساوي شيئاً من المال ،

    وكان محتاجاً إليه في توسعة داره ، فعرض عليها مبلغاً كبيراً من المال ثمناً لبيتها فأبت أن تبيعه !

    فقيل لها : إن القاضي سيحجر عليكِ بسفهك لأنك أضعت مبلغاً كبيرا ودارك لا تساوي شيئا

    فقالت : ولم لا يحجر القاضي على من يريد الشراء بهذا المبلغ الكبير ؟

    قال الحسن بن علي بن الحسين لامرأته عائشة بنت طلحة : أمرك بيدك !

    فقالت : قد كان عشرين سنة بيدك فأحسنت حفظه ، فلم أضيعه إذا صار

    بيدي ساعة واحدة وقد صرفته إليك ! فأعجبه ذلك منها فأمسكها



    بكت عجوز على ميت ، فقيل لها : بماذا استحق هذا منك ؟

    فقالت : جاورنا وما فينا إلا من تحل له الصدقة ،

    ومات وما منا إلا من تجب عليه الزكاة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 5:19 pm